YCLLR Logo
مركز يريفان لتطويل وإعادة ترميم الأطراف (فرع من فروع جراحات التجميل)
(+374 10) 53 77 83

أسلوب تعاملنا

على الرغم من أنه من المفترض أن يكونوا الأشخاص الأكثر جاذبية ذات حظوظ أوفر و لديهم فرص أكبر ليكونوا ناجحين في حياتهم المهنية و الشخصية، فإن قرار الخضوع لعملية جراحية في الساق هي مسألة خطيرة جداً‘ وأشياء كثيرة يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار. للشحص الذي يعتقد ان تحسين شكل ساقه/ها او يصبح أطول،هناك أسئلة مهمة يجب أن تكون مجابة بإخلاص و صدق: ما هي أهمية طول و شكل ساقي من الناحية الجمالية و الكمالية؟

سؤال أخر لا بد للطبيب الإجابة عليه بصراحة: )كم أنا واثق من نفسي بالشيء الذي أفعله عند كسر ساق البالغين لأجعلها مثالية(. أول قاعدة في الطب تقول ،”لا تضر”.

إعادة الصياغة في طب الأذن و الحنجرة تكون “الأنف الجميلة هي التي تجعلك تتنفس”،و في جراحة العظام القول الموازي له يكون ” الأرجل الساحرة هي المستقيمة،لكن التناسب هي التي تسمح لك المشي و الركض”.في الطب العملي لا شيء يمكن ان يكون 100% بمعدل ناجح.بالنسبة للجراح الخبير معدل المضاعفات ضئيلة، لكن بالنسبة للمريض الذي يواجه العدوى أو أي مضاعفات أخرى فالمعدل دائما 100%.

يجب على المريض أن يكون على يقين حول القيود و الإزعاج النفسي و الجسدي خلال عملية إطالة الساق و إعادة تأهيلها. عليهم معرفة أن مشاركتهم النشطة جزء ضروري جداً من تحقيق نجاح العملية في أقصر وقت ممكن. النشاطة, المشاركة في المعالجة الفيزيائية والتعاون مع المعالجين و الفريق الطبي متطلبات هامة و كبيرة لإنجاح العملية. يجب على المرضى الذين يختارون عملية تجميل الساق معرفة كل التفاصيل و المضاعفات المحتملة, و فوق كل شيء يجب أن يكونوا مندفعين و متفائلين جداً. موظفين علم النفس يساعدونا في الكشف عن وجود أي موانع نفسية متعلقة بالعلاج . علاوة على ذلك، عالم النفس يساعد المريض على التعامل نفسيا مع العملية الشاقة للاطالة، بزيادة الدافع عند المريض في ان يكون نشطاً و أن يعمل بشكل جاد معه. أخيراً، عالم النفس يساعد في تزويد التقدير الكاف للمريض شخصياً بعد الإنتهاء من المعالجة.