YCLLR Logo
مركز يريفان لتطويل الأطراف و إعادة الإعمار (شعبة جراحة تجميل للساقين)
(+374 10) 53 77 83

الأسئلة الأكثر تكراراً

س: من هم المراجعون  لغرض التطويل التجميلي للأطراف؟
ج: تُمكّن خبرتنا في التعامل مع العديد من المراجعين غير الراضين عن شكل سيقانهم أوطول قامتهم، من التحدث عن وجود عقدة نفسية يُطلق عليها ” القامة المُزعِجة “ أو ما يُعرف بـ “القامة المسببة للعُصاب”، إذ نعتقد بأن هذه العقدة ليست لها علاقة طردية بقامة الفرد وحسب، بل هناك قصار قامة كثيرون لا يعانون من العقدة نفسها، والأهم هنا من يكون الشخص الذي  يقارنون أنفسهم به  وكيف يكون تقييم الذات في ظل هذه المقارنة؟
إن معايير القامة غالباً ما تتفاوت عند العديد من القوميات، وعلى سبيل المثال فإن الشخص قصير القامة من الدانمارك لا يعتبر نفسه هكذا إن تواجد في فيتنام، كذلك دوافع زيادة الطول أيضاً متفاوتة، وفي أغلب الأحيان يعتبر المراجعون أنفسهم بأنهم قصار قامة ضمن دائرة أقاربهم. وهناك أيضاً مواقف مضحكة قد صادفت الدكتور مرزويان ومن بينها عندما سُئل مراجع من أستراليا -كان هدفه زيادة الطول بـ 6 سم – عن سبب اتخاذ هذا القرار فأجاب أنه يعمل في مسلخ ويقوم بتصنيف الخرفان هناك، ثم يعلّقها على خطافات لها ارتفاعات مختلفة. لقد تبين من خلال الممارسة أن الرجال غالباً ما يراجعون العيادة لغرض زيادة طول القامة، في حين أن النساء يراجعنها لتصحيح شكل أو عدم تناسق الساقين.

س: ما هي وتيرة تكرار المضاعفات؟
ج: إن مسألة المضاعفات في الجراحة التجميلية مختلفة في حال المراجعين الأصحّاء، وذلك لأننا نتعامل مع شخص سليم لا يمكن على سبيل المثال مقارنته بفرد آخر يعاني من مشكلة معينة في العظام، ولذا فإننا نفضل تطبيق الطريقة الأكثر موثوقة بحيث يكون احتمال المضاعفات منخفضاً إلى أدنى حد. وإن نسبة حدوث المضاعفات عندنا منخفضة بقدر كبير. وإليكم المضاعفات التي  كانت قد صادفتنا خلال ممارستنا العملية  منذ سنوات طويلة :

  • الالتحام العظمي المبكر أثناء مرحلة التطويل.
  • التجدد العظمي المتأخر
  • تشوه شكل العظم المتكون حديثاً بسبب نزع الجهاز قبل الوقت المحدد.
  • دبابيس أو أسلاك مكسورة
  • حساسية الفرد من المعادن
  • تقييد مدى حركة المفاصل

وكقاعدة عامة فإن المضاعفات آنفة الذكر نادراً ما تواجه المرضى ولا تؤثر سلبياً على النتيجة النهائية. وهناك أيضاً حالات ليست بقليلة استُعيدت فيها القدرة الحركية للمفاصل بصعوبة، ولتجنب المضاعفات المماثلة فعلى المرضى الإفراط في ممارسة الرياضة العلاجية، وهذا ما يقوم به مرضانا تحت إشراف أخصائي الرياضة العلاجية. تشمل تكاليف العلاج خدمة أخصائي الرياضة العلاجية أيضاً والتي يقوم بها بشكل يومي (6 أيام في الأسبوع و1 ساعة في اليوم) ، ويمكن أيضاً أن تزداد الرياضة العلاجية تكثيفاً ووقتاً بناء على رغبة المريض وبدفع مبلغ إضافي لقاء ذلك. ونادراً ما يرفض المرضى ممارسة العلاج الفيزيائي لأن ذلك يؤدي إلى تقييد حركة المفاصل، وعندها نقوم بالإجراء الجراحي المناسب لإطالة أوتار آخيل/العرقوب (في حال تطويل الساقين) أوإطالة العضلات الرباعية الرؤوس (في حال تطويل الفخذيْن) مقابل أجر إضافي.
وأما المضاعفات الجادة فقد صادفنا فيما مضى فقط ثلاث حالات منها بسبب تقيُّح الغرسة وإصابة العصب وتقييد حركة المفاصل بشدة (Patella Baja)، وقد أُجريت عملية جراحية وعلاجات إضافية للقضاء على هذه المشاكل. وفي حال حدوث مثل هذه المضاعفات الجادة فإننا نوفر للمريض العلاج المتكامل مجاناً، وأما هو فيغطي فقط تكاليف الإقامة في المستشفى والشقة.

س: كم تكلف عملية  تطويل الأطراف؟
ج: يعتمد سعر عملية تطويل أو تصحيح شكل الأطراف على التكاليف الطبية وتكاليف الإقامة في أرمينيا. نحن نعتقد أن الخدمات التي يعرضها عليكم مركزنا مثيرة للاهتمام بقدر كبير من حيث تناسُب السعر والجودة، ولا عجب في ذلك، لأنه كان لدينا العديد من المراجعين أكثر من 20 دولة قد تلقوا العلاج بنجاح هنا.

س: كم من الوقت بعد العملية الجراحية  يمكن أن يستعيد المريض  نشاطه؟
ج: تتفوق “طريقة إليزاروف” سواء كانت كلاسيكية أومدمجة على طرق الزرع التام مثل (Fitbone, Precise, Albizzia  وإلخ…) وذلك من ناحية استعادة النشاط البدني في أول مرحلة بعد العملية الجراحية. وفي اليوم التالي من العملية يقدر المريض أن يخطو خطواته الأولى بواسطة عكازات أو مشايات طبية خاصة تحت إشراف أخصائي العلاج الفيزيائي. وفي الفترة الواقعة بين اليوم الخامس واليوم السابع بعد العملية وكقاعدة عامة يكون المريض قادراً على  المشي داخل الغرفة ثم يتم تخريجه من المستشفى ليبقى تحت مراقبة طبية فيما بعد. وعند انتهاء مرحلة التطويل ينخفض نشاطه البدني بعض الشيء وستكون هناك ضرورة لتكثيف الرياضة العلاجية. ونحن نولي اهتماماً خاصاً لنشاط المريض البدني، الأمر الذي يساعد في الاستعادة السريعة لجودة العظام ووظيفة الأطراف الطبيعية، وتخفيف الاكتئاب. كما أن نشاط المريض البدني يتيح له إمكانية زيارة المعالم الطبيعية الخلابة في يريفان وغيرها بأرمينيا والمشاركة في الفعاليات الاجتماعية الأخرى.

س: هل تبقى ندوب بعد انتهاء العلاج؟
ج: إن شق الجلد بهدف قص العظام يكون بطول  5-10 مم كالمعتاد ، أي لا يُلحظ بالفعل. وأما مواضع الدبابيس والأسلاك الطبية فتتكون فيها بقع صبغية أو ندوب صغيرة وكقاعدة عامة فإنها لا تُلحَظ كثيراً ولا تُزعِج المرضى. وفي بعض الحالات نقترح استعمال مراهم خاصة تساهم في امتصاص الندبات وإزالتها، وماعدا ذلك يمكن أيضاً تطبيق تقنية الليزر لتجديد البشرة. ويجدر القول بأن مدى ظهور الندبات أمر يعتمد على نوعية المعدات المستخدمة في الجراحة والخصائص التجديدية لبشرة الفرد على حد سواء.

س: ما هو الحد الأقصى لزيادة الطول الذي يمكن تحقيقه ؟
ج: خلال ممارستنا قمنا بزيادة الطول بـ 16 سم (6.2 بوصة) كحد أقصى، وذلك لأسباب تجميلية، وهذا مسموح طبياً في حال عدم  التناسق المتمثل في الأطراف العلوية أو السفلية  للجسم.
ولدى تشخيص مرض الودانة أو ما يُعرف  بـ “لا تصنُّع الغضروف” أو “الدحدحة” ( نوع من القزامة الهيكلية) عند أحد المراجعين قمنا بزيادة طول قامته بـ 32 سم على مرحلتيْن، وأما مركز إليزاروف فقد سُجلت فيه زيادة طول بـ 58 سم كحد أقصى على حسب معلوماتنا. ولكي يحصل المريض على جسم متناسق وأطراف متناسقة بشكل نهائي فعلى الأطباء  تقييم وتحديد مقدار التطويل لكل مقطع منذ البداية. وغالباً ما يرغب المراجع بزيادة طوله  بـ 7 سم وأكثر على حساب إطالة الساقين فقط، ونحن لا ننصحه بفعل ذلك، إلا أن يؤكد عزمه على جراحة الفخذين أيضاً في القريب العاجل. ونحن نعطي الأفضلية للتناسق الجمالي والأهم هو الحصول على جسم يتمتع بالميكانيكا الحيوية الدقيقة.

س: كم من الوقت تدوم مرحلة زيادة الطول؟
ج: يتطلب هذا الإجراء وقتاً كافياً، إذ أن إطالة الساقين من مقطع واحد  تدوم شهراً  كاملاً لكل سم من الطول (1 مم  في اليوم)، وإن المدة المذكورة كافية لإطالة الساقين وتثبيتهما. وأما إطالة الساقين من مقطعيْن في آن واحد (أي 2 مم في اليوم) فإنها يُمكّنكم  من توفير وقت العلاج  بنسبة 30 في المئة . تتطلب طريقة إليزاروف الكلاسيكية الخاصة بالتطويل المتقاطع للفخذين والساقين وقتاً أطول، وذلك لأن الإجراء على مرحلتين  يتخللهما علاج تأهيلي لاستعادة مدى القدرة الحركية إلى الساقين والأخمصين ومفاصل الركبتين. وعلى سبيل المثال  يتطلب إجراء  زيادة الطول  بـ 10 سم  11 شهراً تقريباً بما في ذلك مرحلتا تطويل الأطراف وفترة العلاج التأهيلي الواقعة بينهما. وأما طريقة إليزاروف المدمجة (الجهاز+المسمار) فإن إجراء تطويل الأطراف المتقاطع يتطلب وقتاً أقل بضعفين، إذ إن هذه الطريقة تُمكّننا بعد انتهاء إجراء التطويل من مواصلة مرحلة التثبيت بواسطة المسامير النخاعية التي يتم تركيبها قبل  بدء إجراء التطويل أو بعد انتهائه. والجانب السلبي  لهذه الطريقة هو حجم الجراحة  والاحتمالية الكبيرة نسبياً لغزو العدوى الغرسات، وبإمكانكم  أيضاً الإطلاع على تفاصيل الطريقة في موقعنا.

س: ما هي متطلبات الاستعداد للعملية الجراحية؟
ج: نحن حريصون على اطلاع المراجع بتفاصيل العلاج المرتقب قدر المستطاع، وعند الاحتياج للمزيد من المعلومات قد لا تجدونها في الموقع الالكتروني  يرجى الاتصال بنا ، وبكل الأحوال يلزمكم ما يلي:

  • اللياقة البدنية المناسبة بهدف إطالة العضلات والأوتار .

  • الاقتلاع عن التدخين وعدم تعاطي المستحضرات المضادة للالتهاب من فئة “الغير ستيرويدية

س: أين سأسكن بعد الخروج من المستشفى؟
ج: بعد الخروج من المستشفى بإمكانكم متابعة العلاج في شقة مريحة غير بعيدة عن المستشفى مقابل أجر قدره 1400 دولار في الشهر، ويشمل أيضاً الفواتير الشهرية ووجبات الطعام ثلاث مرات في اليوم، شبكة الانترنت والتلفزيون،  كذلك خدمة مقدم الرعاية الذي سيكون بجانبك اعتباراً من الساعة  التاسعة صباحاً وحتى الساعة  السادسة مساء.
وإذا رغبتم في الإقامة بشقة كنتم قد استأجرتموها بنفسكم فمن المستحسن الذهاب إليها برفقة مقدم الرعاية     أواستئجار مقدم رعاية آخر. وفي الأيام الأولى بعد العملية الجراحية وعند انتهاء مرحلة التطويل لا يستطيع المرضى في الأساس أن يخدموا أنفسهم بشكل مستقل وسيكونون بحاجة إلى مساعدة غيرهم. وبوسعكم  أيضاً البقاء في المستشفى طوال فترة العلاج كلها مقابل مبلغ إضافي قدره 80 دولاراً في اليوم.

س: ما هي الأدوية التي  يجب استعمالها بعد  خروجي من المستشفى؟
ج: ــــ إن مسكنات الألم التي يتم وصفها خلال مرحلة التطويل هي: ترامادول، سولبادين  (باراسيتامول، كودين)، أنالجين  وغيرها.  ويُستبعد تعاطي المسكنات المضادة للالتهاب غير الستيريويدية  لأن الأخيرة تقلل من إفراز مادة الكولاجين بشكل ملموس، والكولاجين له أهمية كبيرة  في نمو العظام.

ــــــ  ولأجل ترخية العضلات يتم وصف  دواء تولبيريزون  ذي التأثير على الأطراف .

ــــــ  وعند اضطرابات النوم  إيسكارت ، أتاراكس، فآليوم  إن اقتضى الأمر.

ـــــ فيتامين D، الكالسيوم  وفيتامينات متعددة.

ـــــ مضادات حيوية ومضادات تخثر الدم.

س: مَن يُجري عملية التطويل؟
ج:  يُري الطبيبُ المريضَ (يعلّمه) طريقة إطالة الأطراف، وهذا ما يقوم  به المريض  بالعادة.

س:  ماذا تشمل التكاليف الطبية؟
ج:  ــــ الاستقبال في المطار
ـــــ  جميع الفحوصات السريرية المخبرية  قبل العملية الجراحية
ـــــ التخدير
ــــــ أجر الطبيب الجرّاح
ــــــ  أجور الأطباء الجرّاحين المساعدين
ـــــ  تكاليف الإقامة في المستشفى لمدة 7 أيام بعد العملية الجراحية

ــــــ  الأجر اليومي لأخصائي الرياضة العلاجية  (6 أيام في الأسبوع و1 ساعة في اليوم)
ــــــ فحوصات التصوير الشعاعي الجارية.
ــــــ التنقل من وإلى المستشفى
ــــــ الكرسي المتحرك، المشاية، العكازات تحت الإبط وعِصِيّ المشي، طاولات طعام صغيرة مخصصة للأسرّة حسب الضرورة.
ــــــ  الأدوية

س: ما الذي لا تشمله التكاليف الطبية؟
ج: ــ إزالة المسامير النخاعية تكلفتها 1500 دولار لكل مسمار
ــــ معالجة المشاكل الصحية غير المتعلقة بتطويل الأطراف، وعلى سبيل المثال تم الكشف عن التهاب شديد للزائدة الدودية عند أحد المراجعين من أستراليا وقد جرى استئصالها عن طريق الجراحة التنظيرية  بدفع  أجر إضافي لقاء ذلك.
ــــ  تكلفة الإجراء الجراحي لحل مشكلة تصلب المفاصل بسبب عدم تعاون المريض مع أخصائي العلاج الفزيائي، وإطالة وتر أخيل بعد إطالة الساقين أو إطالة العضلات الرباعية الرؤؤوس بعد إطالة الفخذين.
ــــــ رسوم تمديد تأشيرة الدخول (أقصى مدة الإقامة  القانونية في أرمينيا بعد منح التأشيرة هو 120 يوماً).
ــــ تمارين العلاج الفزيائي  الإضافية.

س:  هل تأشيرة الدخول ضرورية؟
ج: بالنسبة لمواطني دول أمريكا الشمالية أو أوروبا أواليابان أوالكثير غيرها من الدول  يوضع ختم تأشيرة الدخول على جوازاتهم في مطار يريفان الدولي. ونحن نعمل أيضاً على إعداد حزمة المستندات اللازمة لتأشيرة الدخول حسب الضرورة، وعادة يستغرق هذا الإجراء شهراً واحداً ويكلف 50 دولاراً.

س:ماذا عن سرية  الاستشارات الطبية والعملية الجراحية؟
ج: نحن نولي اهتماماً خاصاً للحفاظ على سرية معلومات المراجعين الشخصية وكذلك سرية بيانات الأضابير الخاصة بهم لدينا. ولكي يكون المراجع مطلعاً على تفاصيل العلاج المرتقب له بشكل أفضل ننصح له باللقاء مع مراجع آخر يكون قد أنهى علاجه لدينا، وذلك بالطبع بناء على اتفاق  متبادل مسبق بينهما.

س: هل تطويل الأطراف هو إجراء مؤلم؟
ج: في الأيام التالية بعد العملية الجراحية يتم تخدير المريض بواسطة مسكنات ألم نخاعية أو قطنية – شوكية ولا يشعر بالألم. وستكون هناك آلام معتدلة في مرحلة التطاول وممارسة الرياضة العلاجية فقط، وكقاعدة عامة تزول الآلام  بواسطة مسكنات تؤخذ عن  طريق الفم.

س: كم من الوقت سأبقى في المستشفى؟
ج:  مدة البقاء عموماً 5 أيام ، و7 أيام في الحالات النادرة.

س: هل ستكون هناك ضرورة لنقل الدم ؟
ج: عند تطبيق طريقة إليزاروف الكلاسيكية لا يكون هناك فقدان دم تقريباً، وبالتالي فإن المريض لن يحتاج إلى  ذلك الإجراء. وفي حال تطبيق طريقة إليزاروف المدمجة أو المزدوجة (الجهاز + المسمار) يحتاج الأمر إلى حفر القناة العظمية ما يؤدي إلى فقدان بعض الكمية من الدم. وأما في الفترة ما بعد العملية الجراحية فقد تكون هناك ضرورة لإجراء نقل الدم  بنسبة 10%من الحالات كحد أقصى، وذلك  نظراً لنتائج تحاليل الدم.

س: متى يجب القيام بإزالة المسامير؟
ج: سيكون من الممكن إزالة المسامير بعد مرور 6 أو 12 شهراً على عملية تطويل الأطراف، وبعد أن يُثبت من خلال التصوير الشعاعي بأن الالتحام العظمي قد انتهى.

س: كم يكلف إجراء إزالة المسامير النخاعية؟
ج: يكلف  هذا الإجراء 1500 دولار لقاء إزالة كل مسمار نخاعي ويشمل السعر أيضاً سائر النفقات الطبية والبقاء في المستشفى لمدة 3 أيام بعد العملية الجراحية.